بسم الله.. والحمد لله.. والصلاة والسلام على رسول الله.. وبعد..

 

)1( (مصرف الأفكار).. المفهوم والغاية:

 

يعتبر (مصرف الأفكار) مؤسسة تعمل على جمع الأفكار النافعة والمبتكرة، وتعيد صياغتها بشكل يضمن الإقناع بها، مع إمكانية التنفيذ، وذلك عبر وسائل مختلفة.

ويمكن تلمس الغاية من (مصرف الأفكار) في جمع وترويج وتنفيذ ما يمكن من الأفكار المبتكرة والنافعة في نطاق زماني أو مكاني ما (مدينة - أو دولة)، وتتوزع هذه الأفكار إلى: اختراعات، اكتشافات، تقنيات جديدة.. وكل ما يطلق عليه مشروعا؛ شرط أن يكون مفيدا لهذا البلد.

ويهدف (مصرف الأفكار) إلى الرقي بهذا البلد وتطويره، ويعتبر بمثابة صلة الوصل بين صاحب (مبتكر) الفكرة (المشروع) وبين جهة (شخصا أو مؤسسة) يمكنها تنفيذ الفكرة (المشروع) على أرض الواقع.

كما يعد (مصرف الأفكار) مؤسسة خيرية غير متخصصة في مجال حياتي ما، فهي تلامس جميع المجالات الحياتية، وتتيح الفرصة أمام جميع أبناء المجتمع في ذلك البلد (أفرادا ومؤسسات) لكي يسجلوا أفكارهم المبتكرة والنافعة، فضلا عن إتاحة الفرصة للمنفذين من أصحاب القرار ورجال الخير؛ للتعرف على الأفكار (المشروعات) النافعة والمبتكرة لتنفيذها واقعيا.

وكأن (مصرف الأفكار) -بذلك- هو حلقة الوصل المفتقدة بين الخيال والواقع.

و(مصرف الأفكار) -بهذا المفهوم الواسع والطموح- يعد مؤسسة خيرية، وإن لقيت دعما وتمويلا من بعض الجهات؛ كما أنه مؤسسة تختص بالنهوض بالجانب الخيري، وإن كان تنمويا؛ يهدف للارتقاء ببلد محدد.

 

 

(2) (المصرف) و(الأفكار):

 

    لعله مما يوضح التصور لفكرة (مصرف الأفكار) أن نعرف (المصرف)، ونعرف (الأفكار).

    أما (المصرف) -ففي أبسط تصور له-: هو مؤسسة للتحصيل والصرف.

أما الأفكار: فهي جمع فكرة؛ ويقصد بها -هنا- تصورا خياليا لمشروع ما؛ قبل أن يصبح قائمًا في الواقع. وسواء كان هذا المشروع (الفكرة) جديدا ومبتكرا تماما، أو حصيلة دمج فكرتين قديمتين أو أكثر؛ بحيث تنتج عملية الدمج هذه شيئا مبتكرا ونافعا.

ولعل أهم أدوات إنتاج الأفكار (المشروعات) المبتكرة، هو الخيال، وهو إحدى قوى العقل البشري؛ وهي قوة لطالما أهملت فلم تستعمل، أو استعملت فيما هو ضار ومؤذٍ.

ومن هنا يمكن تعريف (مصرف الأفكار) بأنه مؤسسة لجمع وتحصيل المشروعات المبتكرة في نطاق زماني أو مكاني ما.

 

(3) (مصرف الأفكار).. الرؤية:

 

إتاحة الفرصة لأصحاب الأفكار المبتكرة، في كافة المجالات الخيرية، في المملكة العربية السعودية؛ لتسجيل أفكارهم المساهِمة في حل المشكلات التي تواجه المجتمع، أو تطوير نواحي الحياة بما يساعد على النهوض به.

 

 

(4) (مصرف الأفكار).. الأهداف:

 

إلى جانب تجميع وتحصيل المشروعات المبتكرة في نطاق زماني أو مكاني ما؛ يمكن لـ(مصرف الأفكار) الاضطلاع بمهام أخرى.. منها -على سبيل التمثيل-:

(1) إعادة صياغة بعض الأفكار المستغربة أو البعيدة، بما يقربها للإقناع أو للتنفيذ.

(2) التدريب على أفضل الطرق لإنتاج الأفكار المفيدة والمبتكرة.

(3) الدعوة لتنفيذ الأفكار الجيدة، والمتاح تنفيذها.

إلى آخر ما هنالك مما يمكن لـ (مصرف الأفكار) الاضطلاع به، أو الاستثمار فيه.

ومن أمثلة ذلك:

  • تشجيع الأفراد والمؤسسات على تقديم أفكار جديدة في مجــال تطوير العمل الخيري.
  • تشجيع المؤسسات الخيرية على تبني الأفكار الجديدة التي قد تساعد في حل مشاكل الهيئات الخيرية (الطفل اليتيم, عمل الأرامل, الإنفاق على طلبة العلم, تزويج اليتيمات, الإنفاق على الدعوة، إعالة الأسر الفقيرة، إفطار الصائمين).
  • برمجة إدارة الأفكار بما ينظم عملية إنتاج وتدوير الأفكار النافعة.
  • أن يصبح في بلد كالمملكة العربية السعودية وسيلة لتجميع وتبني الأفكار المبتكرة دون عناء .
  • النهـــوض بمستقبــل العمل الخيري من خــلال تنفيـــــــذ الأفكــــــار البنــــــاءة.
  • النظر الاستباقية للعمل الخير بما يواكب متطلبات العصر والمصر.
  • استخدام التقنيات الحديثة لجلب المزيد من الأفكار سواء أكانت من الداخل أو الخارج.
  • بناء المؤسسة لتكون نموذجا في العطاء.
  • إقامة التحالفات والشراكات مع المنظمات الدولية والمحلية.

 

 

(5) (مصرف الأفكار).. قيم المؤسسة:

 

- العدل

- الإتقان

- التواضع

- الابتكار والإبداع.

- روح الفريق.

 

 

(6) (مصرف الأفكار).. كيف تتواصل مع المبتكرين؟

 
  • يمكن أن مخاطبة الجامعات والهيئات والمراكز، والتنبيه بوسائل الإعلام المختلفة في المملكة لعمل ملصقات وتوزيعها للتعريف بـ (مصرف الأفكار).
  • يتم التنسيق بين مؤسسة مصرف الأفكار وغيرها من المؤسسات لعمل برامج توعيوية بما تقوم به المؤسسة.

 

 

(7) (مصرف الأفكار).. كيف يعمل؟

 
  • تشكيل لجنة عمل لجنة لاستلام هذه المشروعات وعمل كشوف موضح به كافة البيانات الخاصة بصاحب المشروع والجهة التابع لها تعمل تحت رعاية مدير الإدارة.
  • تشكيل لجنة متخصصة بمعرفة المؤسسة  لدراسة الأفكار المقدمة ومقابلة صاحب الفكرة لتوضيح العائد المجتمعي من المشروع وآليات تنفيذه على أن يتم الرد على المواطن في موعد أقصاه 15 يوم من قبول الفكرة , وذلك لبيان جدوي المشروع من عدمه وتقوم اللجنة بالتنسيق وفقا لمواعيد محددة للزيارات لفحص المشروعات وعمل تقرير يعرض على مؤسسة بمك الأفكار.
  • تشكيل لجنة تحت مسمي رعاية الموهوبين والمبدعين على مستوي المملكة تعمل علي دعم أصحاب المشروعات الابتكارية.
  • يتم تسليم المشروعات التي وافقت عليها مؤسسة مصرف الأفكار لتسليمها للجهة المختصة بذلك لدراستها.
  • يقوم مسئول مصرف الأفكار بعرض المشروعات علي فريق العمل المشكل بالمؤسسة لدراستها واختيار المناسب منها والتي تمت دراستها والتواصل مع مقدميها إذا ثبت جدواها ليقوم المسئول عن الموقع بتسجيل تلك الأفكار المختارة على موقع مصرف الأفكار الخاص بالمؤسسة.
  • يكلف أحد الأفراد المشهود له بالكفاءة لاستلام المشروعات وتسليمها بكشف موضح به كافة البيانات الخاصة بصاحب المشروع تحت رعاية الهيئة الخارج منها المشروع إن كان يعمل في مصلحة حكومية وإن لم يكن يعمل في مصلحة حكومية فتقدم باسمه.

 

 

8- رسم تخيلي لهيكل إدارة مصرف الأفكار:

 

 

(9) الإدارات المقترحة لمصرف الأفكار:

 

- إدارة التقييم واختيار الجمعيات:

هي الإدارة المسئولة عن تقييم واختيار الجمعيات حيث إنها تعتبر المعيار الأول لانتقاء الجمعيات التي ترغب في التعامل مع المصرف، فتقوم الإدارة بزيارة الجمعيات ميدانياً والتحقيق من مدى توافر شروط ومعايير مقومات التعامل مع مصرف الأفكار في المملكة وإعطاء صورة ميدانية لحجم أنشطة وموارد الجهة وتصنيف الجهة بالفئة المناسبة للتعامل.

- إدارة البحوث والدراسات:

تقوم إدارة الأبحاث والدراسات بتطوير الجمعيات التي تتعامل مع مصرف الأفكار في المملكة من خلال إنشاء قاعدة بيانات للحالات المستحقة بعد انتهاء التجديد عليها كل فترة، وتحديد نطاق جغرافي محدد لكل جمعية لضمان كفاءة خدمة الحالات، والقيام بتدريب الباحثين وإنشاء جيل جديد من الباحثين المحترفين في العمل وتطوير العاملين بالجمعية في المجال الإداري الخاص بالأبحاث واستخدام الطرق الحديثة في ذلك واستخدام الحاسب الآلي في استخراج وحفظ المعلومات، وتنمية دور المتطوعين في العمل الخيري من ناحية الأبحاث.

- إدارة الجمعيات:

هي الإدارة المنوطة بتسليم طرود مصرف الأفكار إلى المستفيدين المعتمدين لدى المصرف بعد دراستهم من قِبل إدارة الأبحاث و الدراسات، وتقوم الإدارة بمتابعة وصول الطرود ولحوم الأضاحى إلى المستفيدين وفقاً لمعايير وآليات العمل المنصوص عليها بمصرف الأفكار، كذلك تعمل الإدارة على توزيع كل ما يرد إلى المصرف من تبرعات طوال العام إلى الجمعيات ودور الأيتام و المسنين كلٍ حسب احتياجاته، وتقوم الإدارة بإمداد موائد الرحمن على مستويات مختلفة فى شهر رمضان الكريم وتوزيع  هدايا ولعب لأطفال المستفيدين فى الأعياد، أيضاً تقوم الإدارة بالمشاركة  فى تنظيم  قوافل الإغاثة  والكوارث حين حدوثها  والذهاب إلى الأماكن المنكوبة للوقوف على تسليم الحالات المنكوبة.

- إدارة البرامج والمشروعات:

وهي الإدارة المختصة بتنمية الإنسان والتي تقوم على ابتكار مجموعة من البرامج التنموية والتوعوية المختلفة التي من خلالها يقوم (بنك الطعام المصري) بتنمية القادرين على العمل، من أهم هذه البرامج محو الأمية، التوظيف، التنمية بالمشاركة، مشاريع متناهية الصغر و التغذية المدرسية.

-إدارة الجودة:

هي الإدارة المسئولة عن تقييم الأعمال من حيث جودتها أو صنعتها طبقا للموصفات العالمية أو تحقيقا لشهادة الأيزو 2001م.

- الإدارة المالية:

تقوم الإدارة المالية بمتابعة تدفق التبرعات من القنوات المختلفة وإدارة هذه الأموال لتحقيق أفضل استخدام لهذه التبرعات بناء على الخطة المعتمدة للمصرف.

- إدارة الموارد البشرية:

هي المسئولة عن شئون الموظفين و تطوير مهاراتهم من خلال الدورات التدريبية التي تقوم الإدارة بالتنسيق لها بالإضافة إلى استقطاب و تعيين الكوادر المختلفة، و استقطاب المتطوعين و توجيههم لأنشطة التطوع التي تناسب قدراتهم و رغبتهم

- إدارة التسويق وتنمية الموارد:

تقوم إدارة التسويق و تنمية الموارد بابتكار البرامج و العمل على زيادة التبرعات من خلال قنوات التبرع المختلفة سواء مواقع تسويقية، رسائل قصيرة، تبرعات من خلال الإنترنت و غيرها من القنوات، كما تعمل الإدارة على التواصل مع كل الشركات و المؤسسات التي تطبق مبدأ المسئولية الاجتماعية

-إدارة نظم المعلومات:

هي الإدارة المختصة بكل ما يتعلق بتكنولوجيا النظم و المعلومات من شبكات و أجهزة و قواعد بيانات

- إدارة الإعلام و العلاقات العامة:

 هي الإدارة المختصة بالمقالات و المقالات في الصحف و المجلات و نشر أخبار مصرف الأفكار.

- إدارة المشتريات:

تقوم إدارة المشتريات بتلبية مطالب المصرف من خلال توفير قاعدة متكاملة من الموردين (أجهزة، آلات و معدات، أدوات مكتبية و كتابية) و كل ما يلزم الإدارات و النشاطات و البرامج الخاصة بالمصرف و توفير هذه المنتجات و متابعة التوريدات وذلك من خلال  إعلان وطرح المناقصات العامة والمناقصات المحدودة وعروض الاسعار ومتابعة انتظام التوريدات من خلال خطط زمنية للتوريدات بين الموردين، وعمل الأبحاث الميدانية لدراسة السوق، وكذلك زيارة جميع المعارض العامة والخاصة ومعرفة كل جديد فى جميع المجالات التي تخدم الجمعية ونشاطاتها وبرامجها  وكذلك زيارة المحافظات للبحث الميداني عن الموردين.

 

(10) الاستراتيجية:

 

 

  • تشكيل فرق عمل متخصصة في المجالات المختلفة لدراسة تلك الأفكار وتحديد الجيد منها والقابل للتنفيذ ثم  التواصل مع أصحاب تلك الأفكار للتنسيق واقتراح آليات التنفيذ وخطط العمل.
  • عمل صفحة للتواصل الاجتماعي خاصة بمصرف الأفكار.
  • عمل ندوات وحوارات لمحاولة تنفيذ الأفكار.
  • عمل موقع للمؤسسة يبث من خلاله أفكار ونشطات المؤسسة.
  • عمل مجلة شهرية للمؤسسة تحتوى على المقالات التي تخدم فكرة المؤسسة.

-  تواصل مباشر:

  • يتم تصميم استمارة مرفقة موضح عليها البيانات، ولضمان وصول الفكــرة لابد من إدخال البيانات الشخصيــة صحيحة وإدخـال بيانات الفكرة صحيحة وكاملة.
  • لا يتم الإفصاح عن البيانات الشخصية  لأي جهة خارجية وذلك للحفاظ على سرية وخصـــــوصيــة البيــانـــــات.
  • لا يتــم عـــرض أي أفكـــار إلا بموافقــة صــاحـب الفكـــرة.
  • تقوم الهيئة الخيرية بتلقي الأفكار واختيار الأفكـار القابلة للتنفيـــذ منها وتحويلها للجهــات المتخصصــة لدراسة كيفيــة الاستـفـــــــــــادة منـهـــــا.

- تواصل غير مباشر:

  • الصفحة الرئيسية على الموقع الخاص بالمصرف: تويتر، واتس آب، البريد الإلكتروني.

 

 

(11) عناصر مصرف الأفكار:

 

تتكون عناصر مصرف الأفكار من التالي:

- المبدع أو المفكر.

- المطور للفكرة.

- المنفذ للفكرة.

- البرامج والمشاريع.

- اللوائح والأنظمة.

 

(12) محرك مصرف الأفكار:

 

 

ومحرك مصرف الأفكار هو منصة على شبكة الإنترنت تعتمد على مبادئ التعهيد الجماعي، ويشبه هذا المحرك السوق الفكري على شبكة الإنترنت، حيث يمكن لأصحاب الأفكار تحميل نبذ عما يرغبون في التفكير فيه على الصفحة والمطالبة بطرح أفكارهم وتقديم حلولهم. وبعد انتهاء الوقت المحدد لتلقي الأفكار والحلول، تختار الهيئة أفضل هذه العروض وتكافئ مقدمها، ومحرك مصرف الأفكار عرض لترويج الأفكار التابعة للهيئة الخيرية كإحدى طرق فتح سوق الفكر أمام الجميع بما في ذلك المختصين وغير المختصين، كما يتيح لأي فرد أو أي منظمة دعوية إلى تقديم حلوله الإبداعية ولا يكون من ثقافتها المجتمع الداخلي وحسب بل المجتمع الخارجي.

 

(13) نماذج للأفكار التي يمكن للمصرف العمل عليها:

 

 

(1) مشروع (الغارم): وهو من أثقله الدين بسبب حاجته لعيش حياة كريمة أو وقع عليه دين غير مقصود كحادثة أو كارثة أو غير ذلك.

(2) مشروع (كفالة طالب العلم): يقوم على كفالة طالب العلم سواء كانت الكفالة داخليا أو خارجيا.

(3) مشروع (جائزة باسم النبي صلى الله عليه وسلم): جائزة قيمة تعطى للأكابر من العلماء؛ من أجل تشجيعهم على تعريف الناس برسول الله صلى الله عليه وسلم.

(4) مشروع (كسر الهلل): وهي مثلا عندما يتم سداد فاتورة أو مبلغ لإحدى الشركات تجد في نهاية كل مبلغ كسر من هلل.

5- مشروع (السيرة النبوية باللغات الأجنبية): فمثلا تقدم سيرة نبوية للمصطفى عليه الصلاة والسلام بأسلوب شيق باللغة الإنكليزية لجميع الدول الغربية والشرقية على لسان عالم عاش في الغرب متمكن في اللغة، وهكذا بكل لغة.

6- مشروع (الإنترنت الإصلاحي): وهو عبارة عن عمل نظام شبكة عنكبوتيه خاصة للسجون والإصلاحيات يشارك فيه جميع أو بعض النزلاء حسب رغبة النزيل أو حسب رغبة العاملين على هذا النظام .

7- مشروع (بطاقة الدواء الذكية): وهي عبارة عن بطاقة ذكية دفعت مقدما تعطى للمريض لمدة طويلة لاستخدامها في المصاريف المتعلقة سواء بالكشف أو الدواء لدى أي مستشفى وصيدلية تتعامل مع جهة مصدر البطاقة.

8- مشروع (إصلاح ذات البين):  وهي فكرة يقوم به متطوعون يتسامحون مع الناس ويكسبون أجر هؤلاء الخصوم جميعاً.

9- مشروع (تزويج اليتامى): وهو مشروع يقوم على تجهزي الفتيات اليتيمات حسبما تقتضي العادة أو العرف.

10- مشروع (الأرملة المنتجة): حيث إن بعض اللواتي مات عنهن أزواجهن يتعففن من السؤال أو الأخذ من الناس فيأتي دور الجمعية الخيرية لتكفل لها عملا يحفظ بها ماء وجهها ويمنعها من سؤال الناس.

(11) مشروع (التفسير العملي للقرآن)[1]): مشروع قائم بالفعل، تقوم بتنفيذه مؤسسة أثر، ويهدف إلى إعادة الأمة المسلمة إلى العمل بكتاب الله تعالى.

(12) مشروع (صحيح السنة): قائم بالفعل، تقوم بتنفيذه مؤسسة أثر، ويهدف إلى جمع صحيح السنة النبوية في كتاب واحد، تقريبا وتسهيلا لها.

(13) مشروع (تجديد علوم الإسلام): قائم بالفعل، تقوم بتنفيذه مؤسسة أثر، ويهدف إلى تجديد العلوم الإسلامية العشرة المشهورة (العقيدة - الفقه - الأخلاق - التفسير - الحديث - الأصول - العربية - السياسة الشرعية - التاريخ والجغرافيا)، وتقريبها بين يدي العامة؛ وحتى تصبح قريبةً من الثقافة العامة في متناول من يريد من المسلمين تعلم دينه أو العمل به على الجادة أو الدعوة إليه على صراطٍ مستقيم، وبما يوضح التصور الإسلامي الصحيح، ويعود بالنفع على الأمة المسلمة كافة.

(14) مشروع (تجديد الخطاب الدعوي/ السلفي العلمي - الجهادي - الإسلام السياسي): بحيث ينقدها بتحديد ما لها وما عليها، وكيف يفاد منها ويمنع ضررها.

(13) مشروع (تحصين أهل السنة من الشركيات والبدع): قائم بالفعل، تقوم بتنفيذه مؤسسة أثر، والهدف منه واضح من الاسم؛ إلا أنه مستويات عدة، بدأت مؤسسة أثر في المستوى الأولى منه.

 

([1]) ملحوظة/ المشروعات الخمس القادمة هي مشروعات مبتكرة لم تسبق، والأمة المسلمة في أمس الحاجة إليها. وهي مشروعات قائمة بالفعل، وهي الغاية الحالية والمستقبلية لمؤسسة أثر. وقد أخذنا في كل منها بطرف، وهي -بلا شك- بحاجة للدعم بأشكاله كافة، أو بما تيسر للداعم في أي وجه.

التقييم : 0 /5