أصدر المجلس الأعلى للثقافة كتابا جديدا "من حرب كاسترو إلى انتخابات شافيز..تجارب لاتينية فى ديمقراطية المشاركة"، ويأتى هذا الإصدار الجديد للمجلس الأعلى للثقافة فى وقت بات فيه المشهد الأمريكى اللاتينى مثيرا بمتغيراته لاهتمام العديد من المحللين والمعلقين مع جدل محتدم حول مسارات الديمقراطية وأفاق المستقبل فى تلك المنطقة.

ويرى مؤلف الكتاب مدحت الزاهد ان القيمة الكبرى للحركات الاجتماعية فى أمريكيا اللاتينية تعود إلى كونها قدمت نماذج ريادية فى صنع البدائل والبناء من تحت، ودمقرطة المجتمع بدءا من أصغر وحداته.  والأكثر من ذلك-حسب مؤلف الكتاب- أن بعض هذه الحركات قد تحولت بالفعل إلى أحزاب سياسية، مثل حركة ميس تيرا الفلاحية البرازيلية التى تطورت إلى نوع من الحزب الفلاحى، وكذلك حركة الزاباتستا المكسيكية التى تطورت إلى نوع من الحزب "الهندى" الذى يتولى الدفاع عن مصالح السكان الأصليين، ليقدما معا نموذجا جديدا للحزب – الحركة.

التقييم : 4 /5